شبكة و منتديات القدومي
عزيزي / عزيزتي .. ان لم تكن مسجل لدينا فأنت في منتداك
فلتتجول في المنتدى كما تحب لكن اجعلنا سعداء بتواجدك معنا
في صندوق الدردشة الخاص بمنتدانا المتواضع فلتتفضل و سجل
^_^
الادارة :- مـــــؤيــد الـقـدومـــــــي


لا اله الا الله محمد رسول الله
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخولتحميل صور و ملفات

شبكة و منتديات القدومي ترحب بكم اينما كنتم : الادمن مؤيد القدومي


شاطر | 
 

 ~~~هجرة الكنعانيين إلى أرض فلسطين ~~~

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلي شموخ
عضو محترف
عضو محترف


عدد الرسائل : 952
العمر : 33
نقاط : 3994
تاريخ التسجيل : 11/08/2008

مُساهمةموضوع: ~~~هجرة الكنعانيين إلى أرض فلسطين ~~~   السبت فبراير 28, 2009 8:47 am

هجرة الكنعانيين إلى أرض فلسطين




تشتهر فلسطين عبر الازمان بطبيعة الارض وقدسيتها وبركتها في نفوس المسلمين ..وتعرضها عبر الاجيال.. للعدوان من التحالف الغربي الصهيوني


الذي هدف إلى تمزيق الأمة الإسلامية، وإضعافها وإبقائها مفككة الأوصال، تدور في فلك التبعية للقوى الكبرى.

ولذلك يمثل التحدي الصهيوني، الذي انزرع في فلسطين قلب العالم الإسلامي بأشكاله العسكرية والسياسية والحضارية، وتسعى فلسطين، لاسترداد مكانتها ا بين الأمم.

أن هذه القضية لم تكن يوماً قضية الفلسطينيين وحدهم؛ لأن إنشاء الكيان االصهيوني على أرضها الا مخطط في تهجير شعب فلسطين وتدميره


فلسطين


تقع فلسطين غربي لبلاد الشام، على ساحل للبحر المتوسط، وهي تعد صلة الوصل بين قارتي آسيا وإفريقيا،

كما تدل الحفريات والآثار، أن أول مدينة جرى تشييدها في التاريخ هي مدينة (أريحا) الواقعة شمال شرقي فلسطين وذلك نحو 8000 ق.م

وسميت (أرض كنعان)، لأن أول شعب سكن هذه الأرض ومعروف لدينا تاريخياً هم (الكنعانيون)..



وأريحا عند الكنعانيين تعني القمر، وقد عرفها العرب بأريحاء، وأريحا، وأطلق عليها أيضا مدينة وادي الصيصان، وسميت بهذا الاسم لأنه يكثر فيها هذا النوع من الشجر الذي يلتف كسياج حول بساتينها ولا يزال فيها إلى اليوم .

وسميت كذلك بتل السلطان أو عين اليشع، لأن أريحا القديمة لم تكن سوى تل صناعي صغير يدعى تل السلطان وهو أصل المدينة الأولى
.





صورة قديمة لمدينة أريحا









قصر هشام الأثري









هجرة الكنعانيون لارض فلسطين



تعرضت فلسطين لموجة من الهجرات لقبائل المتحدرة من سام بن نوح منذ فجر التاريخ وحدثت الهجرات نتيجة الجفاف في الجزيرة العربية ، وأولى هذه الهجرات جرت قبل خمسة آلاف عام من ميلاد المسيح .



في منتصف الألف الثالث قبل الميلاد حدثت الهجرة الأمورية الكنعانية الشهيرة من الجزيرة العربية ويذهب باحثون آخرون فيقولون بوجود الكنعانيين ما قبل 7000 عام وذلك من خلال تتبع الآثار في مدنهم القديمة وخاصة أريحا مدينة القمر أقدم مدينة في العالم.







الكنعانيون أول من سكن فلسطين وأول من بنى حضارة على ارض فلسطين وهم كلهم عرب، وكان (هيرودوتس) الملقب بأبي التاريخ قد حدد ان هجرة الكنعانيين لفلسطين جاءت من الخليج العربي بالتحديد



الأصل والفروع



الكنعانيون والفينيقيون شعب واحد في الأساس لغة ودينا وحضارة، ولكنهما كانا قبائل لم تجمعهما رابطة سياسية الا في أوقات الخطر.


أطلق اليونانيون اسم الفينيقيين منذ القرن 12 ق.م على الكنعانيين الذين بادلوهم التجارة على شاطئ المتوسط ..الشاطئ اللبناني السوري اليوم، أما سكان فلسطين من الكنعانيين فقد رفضوا تبديل اسمهم.


يذكر البعض ان "كنع" أو "خنع" كلمة سامية معناها الأرض المنخفضة، والأرجح ان التسمية جاءت نسبة الى الجد الأول كنعان، وتعني أيضا اللون الأرجواني.






اللغة الكنعانية



اللغة الكنعانية اقرب ما تكون إلى اللغة السامية الأم اللغة العربية البائدة ثم انفردت بخصائص معينة ضمن مجموعة كتلة اللغات الغربية التي منها المؤابية والفينيقية. تعد لغة الاموريين والكنعانيين لهجمتين من فروع كتلة اللغة االعربيةالسورية فلهجة الكنعانيين شبيهة بلهجة الآموريين لا تختلف عنها أكثر مما تختلف اللهجات الشامية اليوم من سورية ولبنانية وفلسطينية بعضها عن بعض.






لم تعرف فلسطين حتى عهد الانتداب البريطاني 1920 سوى لغات ثلاث: الكنعانية أولا، والآرامية ثانيا وهي اللغة التي تكلم بها السيد المسيح واللغة العربية ثالثا.



الحضارة الكنعانية



كانت البلاد تتألف من دول (ممالك) مختلفة..وكان لكل مدينة ملكها وحكومتها وكهنتها، وعرف الكنعانيون الديمقراطية في صورها البدائية حيث كانت تعقد المؤتمرات في المدن الكبرى عند الضرورة للتداول في الشؤون العامة المشتركة، وكانت البلاد بالنسبة لتلك العصور نظرا لتطورها وحضارتها مكتظة بالسكان الكنعانيين وغيرهم وكان عددهم بحدود ربع المليون.










كان نظام المدن يعتمد على وجود قصر الحاكم من وسط المدينة وحوله البيوت التي تربط بينها شوارع بعضا مسقوفة، وكان اصحب المهنة الواحدة يقيمون في حي خاص بهم، وكان للمدينة ساحة واسعة يجتمع فيها السكان للبيع والشراء والتداول في شؤونهم العامة. كان الكنعانيون شعبا مسالما أكثر من كونهم شعب تحكمه عقلية الحرب، وكانوا مدافعين عن أنفسهم ولم يكونوا مهاجمين، واشتهروا بالزراعة وبرعوا بالتعدين وصناعة الخرف والزجاج والثياب وفي فن



العمارة.










قلعة عسقلان



كانت المدن الكنعانية المزدهرة يوم دخلها الرعاة العبريون بقوله أنها كانت مدنا فيها البيوت المترفة المريحة وفيها التجارة والصناعة والكتابة والمعابد وفيها الحضارة


التي سرعان ما اقتبسها العبريون الرعاة البدائيون، فتركوا خيامهم وقلدوهم في بناء البيوت كما خلعوا الجلود التي ارتدوها في الصحراء وارتدوا الثياب الصوفية الزاهية الألوان، وبعد فترة لم يعد في الإمكان أن يفـرق بيـن الكنعانيين والعبريين بالمظهر الخارجي وباختصار فهم اقتبسوا لحضارة الكنعانية









الأسماء التاريخية الواردة في التوراة سواء أسماء الشخصيات أو الأماكن هي من اصل كنعاني عربي ترجع لما قبل ظهور اللغة العبرية بـ 2000 عام فعلى سبيل المثال يافا من الكنعانية يافي بمعنى جميل يوطه هي يطة في الخليل اليوم اشقلون الكنعانية بمعنى (مهاجر) وهي عسقلان اليوم













عملة فلسطينية بعهد الانتداب





بيت إيل الكنعانية بمعنى بيت الله بيت شيمش الكنعانية وبيت عناة، وجازر، وجلجل وهي جلولية اليوم. - شكيم يمعنى نكب وهي نابلس اليوم. - شمرون بمعنى حارس وهي السميرية قرب عكا. - عنانوت بمعنى اجوبة وهي عناتا اليوم رحبوت بمعنى الاماكن الرحبة. شيلوه بمعنى (موضع الراحة) وخرائبها قرب نابلس. عطاروت بمعنى أكاليل قرب نابلس كريات اربع بمعنى قرية اربع، وأربع احد وجهاء الخليل







أواخر القرن 13 ق. م زحفت القبائل الهندو اوروبية على بلاد اليونان فاضطر سكانها الإيجيون الى الفرار بحرا وكان الفلسطينيون بين هؤلاء الذين جاءوا من جزيرة كريت فاحتلوا مدينتي أرواد وقادش وحاولوا الوصول لمصر فتغلب عليهم الفرعون (رعمسيس)












جزيرة ارواد


وتشير بعض المصادر أن دخول قوم موسى لحق أو تزامن دخول الفلسطينيين واستولى الفلسطينيون على الساحل، وانتهت سيرتهم في تاريخ فلسطين بالاندماج التام والانصهار مع الساميين الكنعانيين وما بقي من تاريخهم تسمية ارض كنعان.. فلسطين.










ارواد القديمة





أما قوم موسى فدخلوا بلادنا كرعاة وليس كغزاة كما يذكر سفر يوشع في أساطيره واقتبسوا حضارتها الكنعانية العربية ولم تكن لهم حضارة، وما يقال عن دولتهم المشكوك حسب علم الآثار بها ، لم يوجد أي دلائل على وجودها سواء دولة داوود أو سليمان في القدس ، رغم 150 عاما من التنقيبات حتى الآن ما كانت إلا حكما قبليا محدودا منفصلا لم يتوحد بدولة واحدة إطلاقا ولم يمتد لخارج مساحة ضيقة من فلسطين



أكبر مقبرة كنعانية مكتشفة في فلسطين







ما زال العثور على مقبرة كنعانية ضخمة غرب القدس، يثير اهتمام الآثاريين، والمتابعين، في حين أنّ سلطة الآثار الصهيونية التي تحتكر التنقيب في المكان، تتلكّأ في نشر المعلومات الكاملة عن هذا الكشف المهم، ووافقت على إقامة بناءٍ على أجزاء منها.





المصدر: القدس- مؤسسة فلسطين للثقافة



فلسطين عبر التاريخ
د. محسن محمد صالح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
~~~هجرة الكنعانيين إلى أرض فلسطين ~~~
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة و منتديات القدومي :: _…ـ-*™£ القدومي للابحاث و اللغات £™*-ـ…_ :: _…ـ-*™£ القدومي لتجمع الابحاث £™*-ـ…_-
انتقل الى: